دور التحليلات الفنية والإقتصادية لأسواق الفوركس في تنفيذ صفقات ناجحة

0 38

كتبت  ” رحاب امين  ,

الإستثمار في سوق الفوركس يعتبر من ضمن الأمور السهلة التي يقدر عليها أي شخص من أي مكان وفي أي زمان، ويرجع هذا بشكل أساسي إلى التطورات التكنولوجية الهائلة في هذا المجال. لكن الأمر الذي يميز متداول عن آخر هو حجم الخبرة والمعرفة التي يمتلكها أي منهما في مجال التداول. هذا ويعتبر الإلمام بطرق التحليل على اختلاف أنواعها هي المعرفة الأساسية التي يحتاج كل من يرغب بالإستثمار في الأسواق المالية أن يمتلكها، فالمتداول الناجح هو القادر بالفعل على تحليل السوق بالشكل الصحيح وتوقع اتجاهات الأسعار ومن ثم تنفيذ صفقات مميزة تساهم في توفير المزيد من الأرباح. لكن وللأسف نجد أن أعداد كبيرة من المستثمرين في سوق الفوركس يقوموا بالتداول على أسس عشوائية بعيدة عن المنطق والخبرة اللازمة وهذا يؤدي بدوره إلى تحقيق خسائر فادحة.

التحليل الفني هو علم يعتمد بالدرجة الأولى على دراسة تاريخ حركة الأسعار من أجل توقع اتجاهاتها المستقبلية ويستند في ذلك إلى مفهوم الدورة الاقتصادية فكل ازدهار يعقبه ركود وكل ركود يعقبه ازدهار لهذا السبب لا يمكن لأسعار أزواج العملات أن تسير في اتجاه واحد، نعم قد يكون هناك اتجاه واضح لحركة الأسعار لفترة ما لكن لا بد من التصحيح هذا لأن حاجات المستثمرين وتفضيلاتهم تختلف فهناك من يرغب بالشراء وهناك من يرغب بالبيع وهذا يؤدي بدوره إلى إحداث حالة من التوازن في سوق الفوركس. للتحليل الفني الكثير من الأنصار والمدارس حيث تتنوع وتختلف الطرق التي يستخدموها وفقا لمعطيات ومؤشرات خاصة بهم وقد ألفت في هذا المجال عشرات الكتب.

أما التحليل الاقتصادي فهو لذي يعتمد بشكل رئيسي على حالة الركود أو الإزدهار لدولة ما، فكما هو معروف تنتعش العملة لدولة ما عند تقدمها في الجانب الاقتصادي وفي المقابل تتراجع قيمة العملة في حالة الركود. التحليل الاقتصادي يعتمد بدرجة أولى على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية التي تصدر عن جهات رسمية لتعكس مدى التقدم أو التراجع في قطاعات الدولة المختلفة. كما في حالة التحليل الفني فإن التحليل الاقتصادي يوجد لديه الكثير من الأنصار وله أيضا طرق مختلفة وألفت فيه الكثير من الكتب.

الآن قد يتساءل كل من يرغب بالإستثمار في الأسواق المالية عن الطريقة الأفضل من طرق التحليل والتي يجب إتباعها، أما الإجابة على هذا السؤال فهي أنه لا توجد طريقة أفضل من غيرها بل في الأساس على المتداول أن يمتلك الخبرة الكافية في جانبي التحليل وأن يدمج بينهما عندما يريد أن يصنع قرار التداول.

خدمة التحليل الفني والإقتصادي تقدمها مجموعة من الشركات منها ما هو بمقابل ومنها ما هو بدون مقابل، ومنها ما يمكن أن يعتمد عليه بينما جزء آخر لا يستحق أن يأخذ من وقت المتداول ولو دقيقة واحدة. تعتبر شركة Leaprate من ضمن أفضل الشركات في مجال تقديم الخدمات المصاحبة لعملية الإستثمار. مؤخرا قامت Leaprate بإطلاق برامجها في المملكة العربية السعودية لتفتح بذلك المجال واسعا أمام المتداولين العرب للإستفادة من كافة الخدمات التي تقدمها، هذا وتشمل حزمة الخدمات الإحترافية إلى جانب التحليلات الفنية والإقتصادية تقديم مجموعة من الرؤى والأخبار على أساس يومي والتي تجعل المتداول على دراية دائمة بكافة مستجدات الأسواق والتي من المحتمل أن تترك تأثير على اتجاهات الأسعار. الشركة تقدم أيضا خدمة التعريف بشركات الوساطة المختلفة التي تقدمة خدمة التداول وتقوم بالتعريف على نقاط القوة والضعف لديها وهذا يساعد المتداول في اختيار الشركة التي تلبي أكبر قدر من حاجاته. في النهاية تعتبر هذه خطوة مميزة لزيادة الوعي حول التداول المالي في العالم العربي ولمساعدة المستثمرين في تحقيق أرباح مجدية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.