لماذا أغلقتَ حضانة الصوالحة لتحفيظ القرآن يا محافظ القليوبية؟!

0 46



انتفض الدكتور علاء عبد الحليم، محافظ القليوبية، عندما علم بأن هناك حضانة لتحفيظ القرآن الكريم، بناء على معلومات مغلوطة ومقصودة بأن تلك الحضانة تدرس الفكر المتشدد، وأصدر قرارا بتشكيل لجنة مكونة من 9 أعضاء، من بينهم موجه أول وباحث قانوني وموظفون، تحت رئاسة اللواء مجدي الوصيف، رئيس مجلس مدينة شبرا الخيمة، واتجهوا للحضانة بشارع 15 مايو في موكب مهيب مكون من 5 سيارات.
وفي لحظات كانت اللجنة تستجوب القائمين على الحضانة، وبعد مرور ساعات طويلة تم التحفظ على الكتب التي تدرس للأطفال، وكان على الهاتف لحظة بلحظة مع السيد المحافظ، لإطلاعه على ما تم إنجازه، وأمرهم بالتفرغ لفحص تلك الكتب وبحث وتدقيق كل ما فيها.
وجاءت المفاجأة التي أذهلت الجميع -وأولهم المحافظ- ألا وهي كيف للأطفال أن تتعلم تحفيظ القرآن الكريم من خلال كتاب “نور البيان” المرخص من الأزهر الشريف؟! 
يا لها من مصيبة عظيمة وبلاء كبير وقعا على الأمة العربية، إذ إن المحافظ واللجنة اكتشفوا ما لم يتم اكتشافه من 10 سنوات.
بل والأدهي أنهم اكتشفوا ما لم تكتشفه الأجهزة المعنية وجاء الاكتشاف على النحو التالي:  
1- الحضانة غير مؤهلة ولا يوجد بها ترخيص، رغم أنها تابعة للجمعية الشرعية.
2- المنهج الدراسي قائم على الناحية الدينية الإسلامية فقط، “عقيدة، حديث، قرآن، أذكار، لغة عربية، لغة أجنبية، رياضيات”.
3- الحضانة تدرس كتاب نور البيان في القرآن، الذي يحتوي على التشدد الفكري.
تلك هي اكتشافات اللجنة، ولكن الحمد لله أنهم لم يكتشفوا أن المنهج يعتمد على الفكر الداعشي أو الإرهابي أو السلفي!!
وأنا أسأل السيد المحافظ -وهو أستاذ جامعي له كل التقدير والاحترام-: هل قرأت كتاب نور اليبيان؟! هل تم عرضه على الأزهر الشريف؟! هل أعضاء اللجنة -مع احترامي الشديد لهم ولعملهم الإداري- اطلعوا على محتوى الكتاب؟!
الكتاب يا سادة يا أفاضل مصرح به من الأزهر الشريف ومرخص تحت رقم 956 لعام 1996 وهو منهج تعليمي كسائر المناهج المنتشرة، ويعتمد على تعليم القراءة وترتيل القرآن بحروف مجردة ثم يذكر الحروف محركة بحركة الفتح في أول الكلمة ووسطها وآخرها، ثم حركة الكسر ثم الضم ثم المد، وهكذا يتناول كلمات اللغة العربية عامة، ويفرق بين رسم الكلمة إملائيا ورسمها القرآني، وأنا هنا أسأل المحافظ وأعضاء اللجنة: أين التشدد الفكري في هذا؟!
ويتناول الكتاب أيضا الفرق بين الرسم والضبط الإملائي والرسم والضبط القرآني، وهذا المنهج منتشر في كل أنحاء الدول العربية، وأسأل مرة أخرى: أين التشدد الفكري يا معالي المحافظ؟!
كان عليكم أن تعرضوا الكتاب على أهل التخصص وأولى العلم، قبل أن تغلقوا الحضانة.
وأعود لأسأل السيد المحافظ مرة أخرى وأرجو أن لا يغضب مني، ولا يتهمني بأنني إخواني أو إرهابي أو سلفي أو وهابي، أو بأي اتهام من تلك الاتهامات: هل تستطيع أن تغلق المقاهي المنتشرة كالسرطان في كل ركن وحارة بدون ترخيص وتسبب الإزعاج المستمر للناس، بل تعتدي على الأرصفة العامة وتحتل الشوارع الرئيسية؟.
هل تستطيع أن تحمي أولادنا من هذا الإجرام؟ لماذا لا تكوِّن لجنة للحد من الفساد المتغلغل في الأحياء؟.
ما رأي سيادتك في البناء المخالف العشوائي الذي يطل برأسه يوميا علينا تحت سمع وبصر الأجهزة التنفيذية بالمحافظة؟.. أين دعم مراكز الشباب والأندية الرياضية التي تئنُّ، وتستجدي القائمين والمسئولين بالمحافظة لتطويرها والعمل على بناء شباب رياضي قوي، بدلا من الوقوع في براثن المخدرات؟.
وأنا أقول لحضرتك، إن الأمر صعب، لأن مافيا الفساد أقوى من أي محافظ.. نأمل يادكتور علاء، أن تعيد النظر مرة أخرى في القرار، وأن تشكل لجنة من أهل العلم والاختصاص، لإبداء الرأي النهائي لنكون جميعا مرتاحي البال والضمير.
 

Leave A Reply

Your email address will not be published.